منتديات ثري جي شيرنج

 

اهم حاجة الدعم الفنى

اعلانات بنرات
  


العودة   > >

قسم الموضيع الاسلامية العامة

أثر العدل في صلاح الفرد والمجتمع

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 17 - 1 - 2018
الصورة الرمزية ابو ساره
النائب الاول
 
تاريخ التسجيل: 7 - 12 - 2013
المشاركات: 19,123
3 أثر العدل في صلاح الفرد والمجتمع



أثر العدل في صلاح الفرد والمجتمع

عباد الله: إن للعدل أثراً فعالاً في صلاح البلاد والعباد وصلاح المجتمع كله؛ فبالعدل تسير الحياة كما نريد ويريدها الله جل في علاه , وبالعدل يتم لنا الرضى بما قسم الله لنا من أرزاق وأموال وأولاد , وبالعدل تهنأ النفوس , وتستريح الأفئدة , وتبتهج الخواطر .

فإذا كان شعار أفراد المجتمع العدل، فإن الفرد سيعيش وهو مطمئن لأنه لن يظلم وسيأخذ كل حقوقه بدون عناء مهما كانت منزلته.

إذا ساد العدل حُفظت الحقوق، ونصر المظلوم وولت الهموم، وأدبرت الغموم.

العدل إذا قام في البلاد عمَّر، وإذا ارتفع عن الديار دمَّر ؛ إن الدول لتدوم مع الكفر مادامت عادلة، ولا يقوم مع الظلم حقٌ ولا يدوم به حكم . يقول الإمام ابن تيمية:” إن الله يقيم الدولة العادلة وإن كانت كافرة؛ ولا يقيم الظالمة وإن كانت مسلمة. ويقال: الدنيا تدوم مع العدل والكفر، ولا تدوم مع الظلم والإسلام”. ( مجموع الفتاوى ).

فحينما يتجافى الناس عن العدل ويقعون في حمأة الظلم ينبت فيهم الحقد والقطيعة والفرقة وذهاب الريح؛ فمن تجافى عن العدل دخل دائرة الظلم، يأخذ ولا يعطي، ويطلب ولا يبذل، يأخذ الذي يستحق، ويمتنع عما يحق، تغلبه مسالك المنافقين: { قَدْ أَهَمَّتْهُمْ أَنْفُسُهُمْ يَظُنُّونَ بِٱللَّهِ غَيْرَ ٱلْحَقّ ظَنَّ ٱلْجَـٰهِلِيَّةِ } [آل عمران:154]، { وَإِذَا دُعُواْ إِلَى ٱللَّهِ وَرَسُولِهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ إِذَا فَرِيقٌ مّنْهُمْ مُّعْرِضُونَ وَإِن يَكُنْ لَّهُمُ ٱلْحَقُّ يَأْتُواْ إِلَيْهِ مُذْعِنِينَ }[النور:48، 49].

أحبتي في الله: إذا كنا نريد إصلاح وترميم حالنا وبلادنا فغلينا بالعدل ؛كتب بعض عمّال عمر بن عبد العزيز – يشكو إليه من خراب مدينته ,ويسأله مالاً يرمِمُها به – فكتب إليه عمر بقوله : ” قد فهمت كتابك فإذا قرأت كتابي هذا فحصّن مدينتك بالعدل , ونقِّ طرقها من الظلم فإنه يرمِمُها ” .

أيها المسلمون: إذا كنتم تريدون سعة في الرزق ووفرة في المال وبلداً سخاءً رخاءً فعليكم بالعدل : قال عمرو بن العاص – رضي الله عنه – : ” لا سلطان إلا بالرجال، ولا رجال إلا بمال، ولا مال إلا بعمارة، ولا عمارة إلا بعدل”.( العقد الفريد لابن عبدربه).

فالعدل سبب في حصول الخير والبركة إذا كان منتشرًا بين الولاة، وبين أفراد المجتمع، يقول ابن الأزرق: ” إنَّ نية الظلم كافية في نقص بركات العمارة . فعن وهب بن منبه قال: إذا هم الولي بالعدل أدخل الله البركات في أهل مملكته حتى في الأسواق والأرزاق؛ وإذا هم بالجور أدخل الله النقص في مملكته حتى في الأسواق والأرزاق”.. فقيام العدل في الأرض كالمطر الوابل، بل هو خير من خصب الزمان كما قيل، فمن كلامهم: سلطان عادل خير من مطر وابل، وقالوا: عدل السلطان خير من خصب الزمان، وفي بعض الحكم: ما أمحلت أرض سال عدل السلطان فيها ولا محيت بقعة فاء ظله عليها !!

يقول الإمام الماورديّ: إنّ ممّا تصلح به حال الدّنيا قاعدة العدل الشّامل، الّذي يدعو إلى الألفة، ويبعث على الطّاعة، وتعمر به البلاد، وتنمو به الأموال، ويكبر معه النّسل، ويأمن به السّلطان؛ وليس شيء أسرع في خراب الأرض، ولا أفسد لضمائر الخلق من الجور؛ لأنّه ليس يقف على حدّ، ولا ينتهي إلى غاية، ولكلّ جزء منه قسط من الفساد حتّى يستكمل. أ.ه

فإذا أردنا الأمن والأمان والاستقرار فعلينا بالعدل في كل مجالات الحياة؛ أرسل ملك الفرس رسولاً إلى عمر بن الخطاب – رضي الله عنه – فلما دخل المدينة سأل أهلها : أين ملككم؟ فأجابوه: ليس لدينا ملك بل لنا أمير ؛ وقد ذهب إلى ظاهر المدينة ؛ فذهب الرسول في طلب عمر – رضي الله عنه – فرآه نائما في الشمس على الأرض فوق الرمل ؛ وقد وضع عصاه كالوسادة والعرق يتصبب من جبينه . فلما رآه على هذه الحالة وقع الخشوع في قلبه وقال : رجل تهابه جميع الملوك وتكون هذه حاله!! ولكنك عَدَلت فأمِنْت فنِمْت يا عمر !! .. وقد أسلم رسول ملك الفرس بعد ذلك…كما جاء في بعض الروايات. ( انظر القصة كاملة في تاريخ الطبري؛ والبداية والنهاية لابن كثير ).

أيها المسلمون: وقبل أن أغادر هذا المنبر أوصي نفسى وأحبابي بهذا الواجب العملي الذي يجب أن نعمل له ونعيش له وهو: أن يطبق كل واحد منا العدل:

ـ أن يكون الفرد عادلا مع نفسه أولا، وأن يحمل الفرد نفسه على المصالح، وأن يكفها عن القبائح، فلا يظلم نفسه، فمن ظلم نفسه فهو لغيره أظلم.

ـ أن يكون الفرد عادلا مع زوجته وأولاده وأبيه وأمه وجيرانه وأقاربه وزملائه في العمل.

ـ إذا كان الفرد مديرا في مدرسة أو مصنع أو مؤسسة يجب عليه أن يكون عادلا باتباع الميسور، وحذف المعسور، وترك التسلط بالقوة، وابتغاء الحق والعدل في الرضا والغضب؛ فأنتم جميعاً حكاماً ومحكومين مسئولون عن ذلك أمام الله تعالى !!

نسأل الله أن يعم بلادنا العدل والخير والأمن والأمان؛ وأن يحفظ بلادنا وبلاد المسلمين من كل مكروه وسوء ؛؛؛؛؛
__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
والمجتمع, العدل, الفرد, صلاح

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
خطورة التكفير وآثاره على الفرد والمجتمع ابو ساره قسم الموضيع الاسلامية العامة 2 15 - 6 - 2017 12:09 PM
آثار الرشوة على الفرد والمجتمع ابو ساره قسم الموضيع الاسلامية العامة 2 26 - 1 - 2017 11:13 AM
أثر النظافة في سلامة الفرد والمجتمع ابو ساره قسم الموضيع الاسلامية العامة 0 27 - 7 - 2016 8:06 AM
أثر العبادات في تهذيب أخلاق الفرد والمجتمع ابو ساره قسم الموضيع الاسلامية العامة 0 19 - 6 - 2015 10:27 AM
الرشوة وخطرها على الفرد والمجتمع ابو ساره قسم الموضيع الاسلامية العامة 1 10 - 12 - 2014 10:49 PM


الساعة الآن 2:37 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO
نحن لا نقوم بإستضافة أو توزيع أي محتوى للفيديو أو محتوى آخر محمي بحقوق الطبع و النشر

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

شات حيروني free iptv جلب الحبيب شات الرياض للجوال apartments for sale in istanbul sea view شات قلوب freeiptv كوبون خصم نون السعودية smart iptv activation code free ترددات النايل سات