منتديات ثري جي شيرنج

 

اهم حاجة الدعم الفنى

اعلانات بنرات
  


العودة   > >

قسم الموضيع الاسلامية العامة

السعادة قصص وعبر

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 11 - 1 - 2017
الصورة الرمزية ابو ساره
النائب الاول
 
تاريخ التسجيل: 7 - 12 - 2013
المشاركات: 19,123
السعادة قصص وعبر




السعادة قصص وعبر

أحبتي في الله: هناك عدة مواقف وقصص للسعادة جمعتها لكم من هنا وهناك تبين أن السعادة ليست في غنىً أو مالٍ أو منصبٍ أو جاهٍ أو شهرةٍ ؛ ونذكر لكلٍ قصةً لنأخذ منها العظات والعبر وذلك من خلال ما يلي:

قصة أغنى امرأة في العالم: فتاة في العشرين من عمرها، إنها: كريستينا أونسيس ابنة الملياردير الشهير أونسيس ، لما هلك أبوها ورثت هذه الفتاة مع زوجة أبيها هذه التركة الضخمة؛ المليارات، والأساطيل، والشركات، وتزوجت هذه الفتاة برجل أمريكي عاشت معه فترة قصيرة ثم طلقته، ثم تزوجت برجل يوناني عاشت معه فترة قصيرة فطلقها أو طلقته، ثم تزوجت برجل روسي شيوعي، فتعجب الصحفيون في حفل زفافها، وقال لها صحفي: كيف تلتقي قمة الرأسمالية بـالشيوعية ؟!

فقالت الفتاة بصدق ووضوح: أبحث عن السعادة، ثم عاشت معه وطلقته، ثم تزوجت للمرة الرابعة برجل فرنسي فتقدمت صحفية لتقول لها: هل أنت أغنى امرأة؟! قالت: نعم. أنا أغنى امرأة ولكني أشقى امرأة، ثم وجدوها جثة هامدة في إحدى الشاليهات بدولة الأرجنتين!! فليس كل صاحب مال سعيد!! والله لن يذوق طعم السعادة إلا رجل منّ الله عليه بالمال؛ فعرف الوظيفة لهذا المال، فأنفقه لله في الليل والنهار، اكتسبه من الحلال وأنفقه فيما يرضي الكبير المتعال.
أحدهم يموت من كثرة المال فرحاً والآخر يموت من فقده حزناً:

قول أحد المعاصرين: أنه رأى رجلاً غنياً ثرياً، أنعم الله عليه بالنعمة، ووسع عليه بالرزق، ولما اشتد الحال بالناس اشترى صفقةً من الطعام، وكانت صفقةً كبيرة، فدخلتُ عليه وقد أخبره رجل أن سعر الطعام الذي اشتراه قد ارتفع إلى أضعافٍ كثيرة، فلم يتحمل الفرحة فسقط ميتاً على دفتره، قال: ومضت الأيام، وتبدلت الأحوال، فدخلت على رجلٍ من أهل المدينة في كرائم نعمه وقد اشترى صفقةً من نفس الطعام، قال: والله فأتاه الخبر بأن سعر الطعام قد انخفض، فلم يتحمل الصدمة فسقط ميتاً. فقال: سبحان الله! عجبت لرجلٍ يموت عند الغلاء فرحاً، ورجلٌ يموت عند الرخص حزناً!!
قال البستي : ويا حريصاً على الأموالِ تجمعُها * * * أُنْسيتَ أنَّ سرورَ المالِ أحزانُ ؟
زع الفؤاد عن الدنيا وزينتها * * * * فَصَفْوُها كدرٌ والوصلُ هِجْـرانُ

أمريكي يدخل الإسلام بسبب سعادة المسلمين: رجل أعمال أمريكي ثري، يملك الشركات والأموال الطائلة، ومع ذلك يقول: فكرت في الانتحار أكثر من عشر مرات!! أريد أن أتخلص من الحياة!! لا أشعر للحياة بلذة ولا بذوق ولا بطعم ولا سعادة!! كان معه موظف مسلم يعمل في شركته؛ يقول رجل الأعمال هذا: الأخ الموظف المسلم عندي في إحدى شركاتي، ما من مرة أدخل عليه إلا وأراه مبتسماً نشيطاً أميناً في عمله، صادقاً جاداً، فاقتربت منه وقلت: يا أخي، ما من مرة أدخل عليك إلا وأرى السعادة تعلو وجهك، وأرى عليك الجد والنشاط والحيوية، وأنا صاحب هذه الشركة لا أشعر بما تشعر به!! فرد عليه هذا الأخ المسلم الذي كان مثالاً للمسلمين وقال له: الحمد لله أنا أشعر بالسعادة؛ لأنني مسلم. قال له: وما معنى ذلك؟ وهل المسلم يشعر دوماً بالسعادة؟ قال: نعم؛ لأن نبينا صلى الله عليه وسلم علمنا حديثاً صحيحاً

في صحيح مسلم من حديث أبي يحيى صهيب يقول: ” عَجَبًا لِأَمْرِ الْمُؤْمِنِ إِنَّ أَمْرَهُ كُلَّهُ خَيْرٌ وَلَيْسَ ذَاكَ لِأَحَدٍ إِلَّا لِلْمُؤْمِنِ! إِنْ أَصَابَتْهُ سَرَّاءُ شَكَرَ فَكَانَ خَيْرًا لَهُ؛ وَإِنْ أَصَابَتْهُ ضَرَّاءُ صَبَرَ فَكَانَ خَيْرًا لَهُ “. فرد الأمريكي وقال: فهل لو دخلت الدين الذي أنت عليه سأشعر بالسعادة التي تشعر بها؟! قال: نعم. قال: أدخلني، دلني، فأمره بالاغتسال، فاغتسل وجاء به إلى المركز الإسلامي ليعلن الشهادة، يقول الشاب المسلم: ووالله ما إن وقف الأمريكي ليردد خلفي كلمة الإيمان والتوحيد إلا وبكى بكاءً هستيرياً طويلاً، فأراد الإخوة أن يسكتوه، فقلت لهم: دعوه، فلما أنهى بكاءه وجلس قلت له: لماذا بكيت؟! فقال لي: أبكي لأني أشعر الآن بشيء من الفرح والسعادة في صدري ما شعرت به قبل ذلك!!!

السعادة ليست بالمنصب: فقد يظن البعض أن السعادة في الجاه والسلطان والمناصب والولايات؛ وهذا فهمٌ وظن خاطئ أيضاً، فأهل الجاه والسلطان والمناصب – البعيدين عن الله- هم في شقاء وتعاسة وهمٍّ ونكد, فعَنْ أَبِي ذَرٍّ ، قَالَ: قُلْتُ : يَا رَسُولَ اللهِ ، أَلاَ تَسْتَعْمِلُنِي ؟ قَالَ : فَضَرَبَ بِيَدِهِ عَلَى مَنْكِبِي ، ثُمَّ قَالَ :” يَا أَبَا ذَرٍّ ، إِنَّكَ ضَعِيفٌ ، وَإِنَّهَا أَمَانَةٌ ، وَإِنَّهَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ خِزْيٌ وَنَدَامَةٌ ، إِلاَّ مَنْ أَخَذَهَا بِحَقِّهَا ، وَأَدَّى الَّذِي عَلَيْهِ فِيهَا”. (مسلم ).

قال هشام بن عبد الملك – الخليفة -: عددت أيام سعادتي فوجدتها ثلاثة عشر يوماً. وكان أبوه عبد الملك يتأوه ويقول: يا ليتني لم أتولَّ الخلافة. فكان سعيد بن المسيب يقول عندما يسمع هذا: الحمد لله الذي جعلهم يفرُّون إلينا، ولا نفر إليهم!! فكم من منصب قتل صاحبه , وكم من إمارة كانت وبالاً ونكالاً على طالبها , قال الشاعر :

وأعز ما يبقى ودادٌ دائمٌ * * * إن المناصبَ لا تدوم طويلا ً
وقال آخر : إن المناصب لا تـــدوم لواحــــــد *** فإن كنت في شك فأين الأول
فاصنع من الفعل الجميل فضائل *** فـــإذا عزلـــت فإنهـــا لا تعزل

السعادة ليست في الشهرة: فالبعض كذلك يظن أن السعادة في الشهرة؛ وهذا – أيضاً- ظن خاطئ، إذ أن الشهرة تكون في غالب الأحيان سبب الشقاء والتعاسة, تقول إحدى الممثلات الشهيرات قبل انتحارها وهي تنصح المرأة: احذري الشهرة، واحذري كل من يخدعك بالأضواء، إنني أتعس امرأة على هذه الأرض، لم أستطع أن أكون أمّاً، إنني امرأة أُفضِّل البيت والحياة العائلية على كل شيء، إن سعادة المرأة الحقيقية في الحياة العائلية الشريفة الطاهرة، لقد ظلمني كل الناس، إن العمل في السينما يجعل من المرأة سلعة رخيصة تافهة مهما نالت من المجد والشهرة الزائفة!!

فالشهرة لذة لا تقابلها لذة؛ أن تكون مشهوراً ومعروفا بين الناس؛ يقدمك الناس في المجالس؛ ويمدحون نتاجك؛ ولكن كثيراً من المشاهير كانت حياتهم كئيبة وانتهت بالانتحار؛ فمن المعلوم أن ديل كارنجي – صاحب كتاب ( دع القلق وابدأ الحياة ) وهو الكتاب المفيد الممتع الجميل – أنهى حياته منتحراً ؛ فقد قال للإنسان : دع القلق وابدأ الحياة!! انتحر وهو صاحب أروع الكتب في فن التعامل مع الناس !! وصاحب أكثر الكتب مبيعاً في العالم ، حيث بيعت ملايين النسخ من كتبه ، وترجمت إلى أكثر اللغات العالمية ،

فهو صاحب كتاب كيف تكسب الأصدقاء وتؤثر في الناس ؟!! وقد وضع قواعد رائعة في كيفية طرد القلق والانطلاق في الحياة العامة بكل سعادة وثقة؛ ولكن كل ذلك لم يمنع القلق من أن يسيطر على حياة كارينجي ، فعصفت الكآبة بحياته ، وسادت التعاسة والشقاء أيامه ، فقرر هو أيضاً التخلص من حياته عن طريق الانتحار!!

أَسعَدَ غيرَه فشفاه الله من مرضه: أستاذ جامعي في المنصورة في مصر ابتلاه الله بمرض في القلب، فسافر إلى بريطانيا لإجراء جراحة عاجلة، فلما قرر الأطباء الجراحة وظن أنه ربما يموت، قال: أمهلوني ثلاثة أيام لأرجع إلى أهلي لألقي عليهم نظرة أخيرة، ولأرتب بعض الأمور، فإن قدر الله عليَّ الوفاة أكون مطمئناً، فعاد الرجل وقبل أن يسافر بيوم إلى بريطانيا مرة أخرى لإجراء الجراحة، كان يجلس إلى جوار صديق له في مكتب إلى جوار جزار؛ -أي: رجل يبيع اللحم- ولفت نظره امرأة كبيرة تلتقط العظم وبعض قطع اللحم النيئ من الأرض وتضعه في سلة معها، فتعجب الرجل وخرج ونادى على هذه الأم الكبيرة،

وقال: ما تصنعين يا أماه؟! قالت: والله يا بني لقد رزقني الله خمساً من البنات، ما ذاقوا طعم اللحم منذ عام تقريباً، فأنا أجمع لهم بعض هذه القطع. فبكى الرجل وتأثر ودخل على هذا الجزار وقال: يا أخي هذه المرأة ستأتيك في كل أسبوع وأعطها من اللحم ما تريد. قالت: لا، أريد كيلو فقط. قال: بل أعطها اثنين، وأخرج من جيبه مباشرة قيمة لحم لعام كامل مقدماً، فبكت المرأة ولم تصدق، ورفعت يديها تتضرع بالدعاء إلى الله جل وعلا أن يسعد هذا الرجل وهو صاحب القلب المريض. يقول: والله ما إن عدت إلى بيتي إلا وأنا أشعر بهمة ونشاط وسعادة، حتى لو كلفوني بهدم بيت لفعلت ذلك. يقول: فلما دخلت قابلتني ابنتي

وقالت: ما شاء الله يا أبي أرى اليوم حركتك ونشاطك وجدك زاد، ما هذا؟ أرى وجهك يتهلل وتعلوه البسمة والسعادة!! فقص عليها القصة فبكت البنت، وكانت صالحة ورفعت يديها إلى السماء لتدعو الله جل وعلا وتقول: أسأل الله أن يسعدك بشفاء مرضك، كما أسعدت هذه المرأة وأولادها! واستجاب الملك، وسافر الرجل بعد إصرار من أهله وهو الذي شَعُر بالتحسن الكامل، وأمام أطبائه في بريطانيا صرخ طبيبه الذي يعلم حالته وقال: ما هذا؟ فنظر إليه وقال: ما الذي حدث؟! قال: من الذي بذل لك العلاج بهذه الصورة؟! وعند أي الأطباء قد تعالجت وطلبت العلاج؟! فبكى الرجل بين يديه وقال: تاجرت مع الله فشفاني الله جل وعلا، بين غمضة عين وانتباهتها!!

هذا هو طريق السعادة يا شباب! هذا هو طريق السعادة يا أصحاب الأموال والمناصب! لن تشعروا بالسعادة في الدنيا والآخرة إلا إذا سلكتم هذا الدرب

. وما أصدق قول أمير الشعراء أحمد شوقي:
فَـإِنَّ الـسَعادَةَ غَـيرُ الظُهورِ…………..وَغَـيرُ الـثَراءِ وَغَيرُ التَرَف
وَلَـكِنَّها فـي نَواحي الضَميرِ………..إِذا هُـوَ بِـاللَومِ لَم يُكتَنَف
__________________
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 26 - 1 - 2017
موقوف
 
تاريخ التسجيل: 25 - 1 - 2017
المشاركات: 52
افتراضي رد: السعادة قصص وعبر

بارك الله فيك
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 26 - 1 - 2017
الصورة الرمزية ابو ساره
النائب الاول
 
تاريخ التسجيل: 7 - 12 - 2013
المشاركات: 19,123
افتراضي رد: السعادة قصص وعبر

شكرااا للمتابعة
__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
وعبر, السعادة, قصص

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
دعاء يشرح الصدر ويدخل إلى قلبك السعادة ابو ساره قسم الموضيع الاسلامية العامة 8 15 - 6 - 2017 12:07 PM
الرشوة مواقف وقصص وعبر ابو ساره قسم الموضيع الاسلامية العامة 2 26 - 1 - 2017 11:16 AM
وسائل اكتساب السعادة ابو ساره قسم الموضيع الاسلامية العامة 2 26 - 1 - 2017 11:14 AM
من أسباب السعادة التركيز على الجانب المعنوي الورّاق قسم الحكمة واقوال الحكماء 1 19 - 11 - 2014 12:22 PM
هل الدين يحقق السعادة الجهاد قسم الموضيع الاسلامية العامة 5 11 - 10 - 2014 2:45 PM


الساعة الآن 1:21 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO
نحن لا نقوم بإستضافة أو توزيع أي محتوى للفيديو أو محتوى آخر محمي بحقوق الطبع و النشر

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

شات حيروني free iptv جلب الحبيب شات الرياض للجوال apartments for sale in istanbul sea view شات قلوب freeiptv كوبون خصم نون السعودية smart iptv activation code free ترددات النايل سات