منتديات ثري جي شيرنج

 

اهم حاجة الدعم الفنى

اعلانات بنرات
  


العودة   > >

مقالات في 32 س و ج في التوحيد والعقيدة

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 2 - 12 - 2014
الصورة الرمزية 3g-shairng
المديــــــــــــــر
 
تاريخ التسجيل: 9 - 8 - 2013
المشاركات: 22,406
مقالات في 32 س و ج في التوحيد والعقيدة

ومش هقولك أن اللي يقول كدة أصلًا يبقى مش مسلم، لأن دي معلومة من الدين بالضرورة أي عيل صغير عارف أن المسلم نبيه محمد، طب المسيحيين نفسهم عارفين أن نبينا محمد ولو قلتي لهم أنت مسلم من غير ما تقول نبينا محمد هيقولك لا وألف لا..




ويدخل في القسم الرابع: من اعتقد أن الأنظمة والقوانين التي يسنها الناس أفضل من شريعة الإسلام، أو أنها مساوية لها، أو أنه يجوز التحاكم إليها، ولو اعتقد أن الحكم بالشريعة أفضل، أو أن نظام الإسلام لا يصلح تطبيقه في القرن العشرين، أو أنه كان سبباً في تخلف المسلمين.







الدكتور سعد الدين الهلالي تحدّث عن معنى الإسلام.. وأن شهادة أن لا إله إلا الله تكفي لدخول الإنسان في الإسلام دون الشهادة بأن محمدًا رسول الله وادَّعى خلافًا سائغًا موهومًا في الأمر...!





عجبتُ لمَفتونٍ يرَى ما نحن فيه؛ فتنة! قد تَنخدِع في نفسِك، أن ما نعيشُه الآن فتنة! لكن.. أن تُدلِّل على ذلك، بما جرَى بين الصحابة رضوان الله عليهم! والذين انقسم الحقُّ بينهم، وسَعوا جميعًا إليه، باذلين النفْسَ والنفيس، وكلَّا وعدَ اللهُ الحُسنى، واجتهادهُم بين الأجر والأجرين، وأقاموا الدين، وأصلحُوا الدنيا، وفتحُوا الأرض بالجهاد، وبالدعوة قلوبَ العباد! حقًّا.. كانت هذه هي الفتنة!




أن نؤمن بأن الله خالق كل شيء، ومدبر كل شيء، وأن ما في السماوات والأرض من صغير ولا كبير ولا حركة ولا سكون؛ إلا بمشيئة الله وخَلقَه فمن الأشياء ما يخلقه الله بغير سببٍ معلوم لنا، ومنه ما يكون سببه معلوماً لنا والكل من خلق الله وإيجاده.




التمكين ليس بالمجان، فلو كان النصر رخيصاً لكانت الدعوات هزلاً، ولو كان النصر رخيصاً لقام في كل يوم دعيٌّ بدعوة لا تكلفه شيئاً، أو تكلفه القليل، ودعوات الحق لا يجوز أن تكون عبثاً ولا لعباً، فإنما هي قواعد للحياة البشرية ومناهج، ينبغي صيانتها وحراستها من الأدعياء.





تعريف أهل السنة والجماعة يمكن أن يقال بأنهم: من وافق سنة النبي صلى الله عليه وسلم قولًا وعملًا، على منهاج الصحابة رضوان الله عليهم أجمعين، ومن خلال النظر في منهج أهل السنة، وفي حال أهل البدع نجد أن لأهل السنة خصائص ومميزات تميزهم عن غيرهم، وهذه الخصائص والمميزات نتيجة للمنهج العقدي الذي يتميزون به عن غيرهم.





قال ابن تيمية رحمه الله، في (مجموع لبقتوي): "ومَتى ترَك العَالِمُ ما عَلِمَه، من كتاب الله، وسُنَّةِ رسولِه، واتَّبع حُكمَ الحاكمِ المُخالف لحُكم اللهِ ورسِوله.. كان مُرتدًّا كافرًا! يَستحقُّ العقوبةَ في الدنيا والآخرة، قال تعالى: {اتَّبِعوا ما أُنْزِلَ إلَيْكُمْ مِنْ رَبِّكُمْ وَلاَ تَتَّبِعوا مِنْ دونِهِ أوْلِياءَ}.





إبطال كل دين سوى الإسلام، والحكم بخلود من دان بغيره في النار، إذا مات عليه؛ معلومٌ بالاضطرار من دين الإسلام، وهو من لوازم الدين الحق، وأيضًا فقد استقلت بالدلالة عليه نصوص الوحي يقينية الثبوت والدلالة.





هذه الشُّبهة؛ من أهمِّ شُبَه هؤلاء المُلبِّسين والمُشكِّكين، وعُمدتُهم في ذلك.. الاستدلالُ بقوله تعالى: {إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالنَّصَارَى وَالصَّابِئِينَ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْم الْآخِرِ وَعَمِلَ صَالِحًا فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ}.




تمثل المفاهيم العامة أو الخاصة والتصورات عامة، عاملاً مهماً جداً في إنقاذ العبد من كثيرٍ من المهالك الحسية أو المعنوية وربما يكون التصور بسيطاً إلى أبعد الحدود ولكن بغفلة العبد عنه قد يقع في كثيرٍ من التخبط والتلون والحيرة.





هل من معين بعد الله تعالى على الوحدة والتآلف وعودة التمكين، أبين ولا أوضح ولا أجدى وأنفع من الانتساب إلى أهل الحديث وطريقتهم في العلم والعمل، والتعلم والتعليم والقدوة الحسنة بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم؟!





أهل السنة وأهل الجماعة هم المستقيمون على دين الله ورسوله، هم التابعون للحق، هم المنقادون لشرع الله، فهم يؤمنون بأن القراءن الكريم كلام الله منـزل غير مخلوق، منه بدأ وإليه يعود، ويؤمنون بما جاء عن رسوله صلى الله عليه وسلم...





العزة لله ولمن والاه.. حقيقة ناصعة لا يراها المنافق الذي طمس الله على قلبه وعينه وبصيرته، فلا يرى إلا ما وافق هواه وشهوته ومرض قلبه.. يرى العزة لغير الله! فيصغر في عينه كل من والى الله من المؤمنين.





وهذا النوع من نصر الله المَحض؛ إنما يتأتَّى بعد الأخذ بأسباب النصر المادِّية المُستطاعة، التي أمر الله بها في قوله: {وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ وَمِنْ رِبَاطِ الْخَيْلِ} [الأنفال من الآية:60]، فإذا عجزَت أسبابُ الأرض عن نُصرتك ساعتَها فأبشِر؛ فإن الله سيؤيدك بأسبابِ السماء.





مِن أعظم مكايد الشيطان التي كاد بها أكثر الناس، وما نجا إلا من لم يرد الله فتنته: ما أوحاه قديماً وحديثاً إلى حزبه وأوليائه من الفتنة بالقبور، حتى آل الأمر فيها إلى أن عُبِد أربابها من دون الله...




يقول الإمام الغزالي رحمه الله: "قِس عقيدة أهل الصلاح والتُّقى من عوام الناس بعقيدة المتكلمين والمجادلين، فترى اعتقاد العامي في الثابة كالطود الشامخ لا تُحرِّكه الدواهي والصواعق، وعقيدة المُتكلِّم الحارس اعتقاده بتقسيمات الجدل كخيطٍ مرسل في الهواء تفيئه الرياح مرة هكذا ومرة هكذاْ"...





افتراءات النصارى على الله تعالى كثيرة.. وقد أفردنا هذا البحث للردّ على شبهة بنوة المسيح عليه السلام لله تعالى؛ لإظهار ما عليه هؤلاء من زَيْغِ...





منهج أهل السنة والجماعة رحمهم الله تعالى قائم على أسس واضحة متينة قوية، فيها انشراح الصدر، ورباطة الجأش، وفيها قوة الإيمان، وفيها إحقاق الحق، وفيها سلامة الصدور من الغل: {أَلاَ بِذِكْرِ اللّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ}.





كل من سوى الغني الحميد مربوبون فقراء، لا يملكون لأنفسهم ولا لغيرهم نفعًا ولا ضرًا، ولا غنى ولا فقرًا، ولا موتًا ولا حياةً ولا نشورًا.




إلى كل مسلم أن يأخذ إيمانه واعتقاده من نصوص كتاب الله وسُنة رسوله، وما يتعلق من ذلك بالغيب يؤمن به على ما يليق بكمال الله عز وجل ويمرره كما ورد؛ لا ينقص منه، ولا يزيد فيه، متبعًا طريقة القرآن في الاستدلال على الخالق ببدائع خلقه..




وقد دلَّ الكتاب والسنة على أصناف الملائكة، وأنها موكّلة بأصناف المخلوقات، وأنه سبحانه وكّل بالجبال ملائكة، ووكّل بالسحاب والمطر ملائكة، ووكّل بالرحم ملائكة تُدبِّر أمر النطفة حتى يتم خلقها، ثم وكّل بالعبد ملائكة لحفظ ما يعمله وإحصائه وكتابته، ووكّل بالموت ملائكة، ووكّل بالسؤال في القبر ملائكة...




إذا أيقن العبد أن النفع والضر بيد الله عز وجل، وأن الخلق ليس لهم من الأمر شيء تعلق قلبه بالله، وحرص على مرضاته، لا على مرضاة الناس فيتخلى عن الأساليب السيئة في تعامله مع الناس، فلا يكذب ولا ينافق، ولا يداهن ليصل إلى غرض دنيوي وهذا يورثه الصدق والاستقامة على أمر الله عز وجل.





"أما لفظ التأويل إذا أريد به صرف اللفظ عن ظاهره إلى ما يخالف ذلك لدليل يقترن به، فلم يكن السلف يريدون بلفظ التأويل هذا، ولا هو معنى التأويل في كتاب الله عز وجل"





فالواجب على طالب العلم وعلى كل مسلم أشكل عليه أمر من أمور دينه أن يسأل عنه ذوي الاختصاص من أهل العلم وأن يتبصر وأن لا يقدم على أي عمل بجهل يقوده إلى الضلال.




وفي خلته صلى الله عليه وسلم لربه عز وجل بيان لفضله وعلو منزلته، وتمام حفظ الله وتكريمه له، ومن ثم ينبغي الحذر من تنقص مقامه وقدْره، أو الترفع عن طاعته واتباعه، أو الطعن في سنته، لأننا إذا فعلنا ذلك فقد عادينا عبدًا اتخذه الله خليلاً، فبموجب هذه الخلة يبغض الله باغضه، ويعادي عدوه، وينتقم ممن أساء إليه، وفي المقابل يثبت الخير من الله لكل من أحبه وعظمه، واتبع سنته...




من اعتقد أن أحدًا يسعه الخروج عن شريعة محمد عليه الصلاة والسلام فهو كافر، ومن اعتقد أن اليهود والنصارى لا يلزمهم اتباع محمد فهو كافر، بل حتى عيسى عليه السلام ينزل في آخر الزمان ويحكم بشريعة محمد عليه الصلاة والسلام كما ثبت ذلك في صحيح مسلم، ولقد ظل رسول الله صلى الله عليه وسلم في مكة المكرمة ثلاثة عشر عامًا يؤصل العقيدة في قلوب الصحابة ويربيهم على التوحيد الخالص، فالإسلام عقيدة تنبثق منها شريعة، وهذه الشريعة هي التي تنظم شئون الحياة، ولن يقبل الله من قوم شريعتهم إلا إذا صحت عقيدتهم..





إن المتتبع لطرائق القرآن في مخاطبة النفس البشرية، وكذلك طرائق الجدال مع المعاندين سيلاحظ أن تركيز الخطاب هو على استشارة الفطرة وتذكيرها بخالقها، لأنها مهيأة لذلك، ومهيأة لأن تهتدي إلى أصول الإسلام، وكذلك يتوجه الخطاب إلى العقول التي لا يليق بها أن تكون بعيدة عن البديهيات، ولا تكون بعيدة عما يؤكده القرآن من حقائق.





بسبب التربية الإيمانية التي ربَّاها النبي صلى الله عليه وسلم الصحابة رضوان الله عليهم، تميَّز الصحابة بعِدَّةِ سِماتٍ جعلت منهم العُبَّاد والزُهَّاد والعلماء والمجاهدين والقادة والزعماء، وأوجبت لهم الخيرية التي وصفهم بها النبي صلى الله عليه وسلم...





قالت عائشة رضي الله عنها: "كان خُلق الرسول صلى الله عليه وسلم القرآن". ومعنى ذلك كما يقول ابن كثير: "أنَّه قد ألزم نفسه ألا يفعل إلا ما أمره به القرآن، ولا يترك إلا ما نهاه عنه القرآن، فصار امتثال أمر ربه خُلقًا له وسجية، صلوات الله وسلامه عليه إلى يوم الدين
__________________



منتديات ثري جي شيرنج
تعلا الادارة عن التالي
عن فتح باب التبادل بترات عن الموقع فقط وليس قسم معين
فمن يرغب في التبادل يتواصل مع الاداره
تلفون / 01127747127
او علي الاميل
اسكاي
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 10 - 2 - 2016
الصورة الرمزية احمد الزيود
مشرف
 
تاريخ التسجيل: 11 - 11 - 2015
المشاركات: 1,048
افتراضي رد: مقالات في 32 س و ج في التوحيد والعقيدة

[motr] شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية . [/motr]
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مقال في اصل التوحيد والعقيدة 3g-shairng التوحيد والعقيده 2 16 - 1 - 2018 2:43 AM
مقالات هامة عن نظام الشيرنج بصفة عامة samehfr اهم شروحات السيرفر والشيرنج 1 9 - 10 - 2016 4:52 PM
اخبار الاردن مقتل أردني يتزعم لواء التوحيد بدرعا samehfr اخر اخبار الصحف العربيه والمصرية 0 20 - 5 - 2014 7:39 AM


الساعة الآن 11:48 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO
نحن لا نقوم بإستضافة أو توزيع أي محتوى للفيديو أو محتوى آخر محمي بحقوق الطبع و النشر

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

شات حيروني free iptv جلب الحبيب شات الرياض للجوال apartments for sale in istanbul sea view شات قلوب freeiptv كوبون خصم نون السعودية smart iptv activation code free ترددات النايل سات