منتديات ثري جي شيرنج

 

اهلا وسهلا بكم في منتديات ثري جي شيرنج، تتمنى إدارة المنتدى كل التوفيق للاعضاء وزوارنا بالتوفيق وولزوارنا الاستفادة والمتابعة

أعلانك يحقق أهدافك
                                   

صفحتنا على الفيس بوك صفحتنا على جوجل صفحتنا على تويتر اشترك بسيرفر المنتدى
العودة  

قسم الموضيع الاسلامية العامة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 29 - 11 - 2016, 2:22 PM
الصورة الرمزية ابو ساره
ابو ساره ابو ساره متواجد حالياً
النائب الاول
 
تاريخ التسجيل: 7 - 12 - 2013
المشاركات: 9,482
1dUc7.gif ميلاد الرسول – صلى الله عليه وسلم – ميلاد نور وبركة






ميلاد الرسول الله عليه وسلم

ميلاد الرسول – صلى الله عليه وسلم ميلاد نور وبركة

عباد الله: لقد كان ميلاد الرسول صلى الله عليه وسلم ميلاد نور وخير وبركة للأمة كلها؛ وهذا النور لم يكن معنوياً فقط؛ بل كان نوراً حسياً رآه كل الناس على السواء؛ ففي ليلة مولده ـ صلى الله عليه وسلم ـ رأت أمه نوراً خرج منها أضاء لها قصور الشام، فقد روى ابن هشام في السيرة النبوية، وابن كثير في البداية والنهاية: ” أن النبي- صلى الله عليه وسلم – سئل عن نفسه فقال: أنا دعوة أبي إبراهيم، وبشرى عيسى، ورأتْ أمي حين حملت بي أنه خرج منها نور أضاء لها قصور الشام، واسترضعت في بني سعد بن بكر ” .

قال ابن رجب: ” وخروج هذا النور عند وضعه؛ إشارة إلى ما يجيء به من النور الذي اهتدى به أهل الأرض وأزال به ظلمة الشرك منها، كما قال تعالى: { قَدْ جَاءَكُمْ مِنَ اللَّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُبِينٌ * يَهْدِي بِهِ اللَّهُ مَنِ اتَّبَعَ رِضْوَانَهُ سُبُلَ السَّلَامِ وَيُخْرِجُهُمْ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِهِ وَيَهْدِيهِمْ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ }(المائدة الآية: 15 : 16)، وقال تعالى: { فَالَّذِينَ آمَنُوا بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُوا النُّورَ الَّذِي أُنْزِلَ مَعَهُ أُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ}(الأعراف الآية:157) “.

ولقد شاهدت اليهود هذا النور الذي عم الكون كله؛ فعن حسان بن ثابت ـ رضي الله عنه ـ قال: ” والله إني لغلام يفعةٌ، ابن سبع سنين أو ثمان، أعقل كلَّ ما سمعت، إذ سمعت يهودياً يصرخ بأعلى صوته على أطمة (حصن ) بيثرب: يا معشر يهود! حتى إذا اجتمعوا إليه قالوا له: ويلك مالك؟، قال: طلع الليلة نجم أحمد الذي ولد به .” ( دلائل النبوة للبيهقي )

وعن أسامة بن زيد – رضي الله عنه – قال: قال زيد بن عمرو بن نفيل، قال لي حبر من أحبار الشام: ” قد خرج في بلدك نبي، أو هو خارج، قد خرج نجمه، فأرجع فصدقه واتبعه ” .( السيرة النبوية لابن كثير )

أحبتي في الله: لقد كانت مكة في شهر ربيع الأول من عام الفيل على موعد مع أمر عظيم كان له تأثيره في مسيرة البشرية كلها، وسيظل يشرق بنوره على الكون كله، إنه ميلاد النبي محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ، الذي كان مولده ميلاد أمة سعدت بميلادها الأمم، إذ هدى الله به من الضلالة، وعلم به من الجهالة، وفتح الله به أعينًا عميًا، وقلوبًا غُلفًا، إنه رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ خليل الرحمن، وصفوة الأنام، أعظم الناس أخلاقًا، وأصدقهم حديثًا، وأحسنهم وأكثرهم عفوًا، خير من وطئ الثرى، سيد ولد آدم، صلى الله عليه وسلم ؛ ويقول عن مولده عمه العباس ـ رضي الله عنه ـ :

وَأَنْتَ لَمَّا وُلِدْتَ أَشْرَقَتِ الأَرْضُ………وَضَاءَتْ بِنُورِكَ الأُفُقُ

فَنَحْنُ مِنْ ذَلِكَ النُّورِ فِي الضِّيَاءِ………وَسُبْلِ الرَّشَادِ نَخْتَرِقُ

وقال أحمد شوقي :

وُلِدَ الهدى فالكائناتُ ضياء …………وفمُ الزمانِ تَبَسُّمٌ وثناءُ

الروحُ، والملأ، الملائِكُ حوله………..للدين والدنيا به بُشَراءُ

بك بشر اللهُ السماءَ فزينت………وتضوعت مسكا بك الغبراءُ

يوم يتيه على الزمان صباحه…………ومساؤه بمحمد وضَّاء


أيها المسلمون: لقد طيب الله تعالى نسب نبيه – صلى الله عليه وسلم- في وقت قد انتشرت فيه الرذيلة؛ وحفظ الله تعالى نسمته الطاهرة فجاء من نكاح ولم تأت من سفاح ؛ وفي ذلك يقول صلى الله عليه وسلم:” خَرجْتُ من نِكاحٍ ، و لَمْ أخْرجْ من سِفاحٍ ، من لَدُنْ آدَمَ إلى أن ولَدَنِي أبِي و أمِّي ، لم يُصبْنِي من سِفاحِ الجاهِليةِ شيءٌ”( الطبراني)

فقد اصطفاه الله عز وجل من خيرة البيوتات والقبائل والآباء والأمهات؛ فعن وَاثِلَةَ بْنَ الْأَسْقَعِ قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ :” إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَى كِنَانَةَ مِنْ وَلَدِ إِسْمَعِيلَ وَاصْطَفَى قُرَيْشًا مِنْ كِنَانَةَ وَاصْطَفَى مِنْ قُرَيْشٍ بَنِي هَاشِمٍ وَاصْطَفَانِي مِنْ بَنِي هَاشِمٍ مسلم” (مسلم)؛ فكان النبي صلى الله عليه وسلم خيار من خيار من خيار ؛ وأعلاهم وأشرفهم نسبا !!

نسبٌ أضاءَ عمودهُ في رفعه…..كالصبح فيه ترفُّعٌ وضياءُ

وشمائلٌ شهدَ العدوُّ بفضلها….والفضلُ ما شهدت به الأعداء

فالنبي -صلى الله عليه وسلم- كان يتقلب في أصلاب الأطهار الأشراف؛ قال ابن عباس رضي الله تعالى عنهما في قوله تعالى: {وَتَقَلُّبَكَ فِي الساجدين }( الشعراء: 219)؛ من صلب نبيّ إلى صلب نبي حتى صرت نبياً.” ( تفسير ابن كثير )؛ وعن عطاء قال: «ما زال نبي الله صلى الله عليه وسلم يتقلب في أصلاب الأنبياء حتى ولدته أمه» (تفسير ابن أبي حاتم)

من عهد آدم لم يزل تحمي له……….. في نسلها الأصلاب والأرحام

حتى تنقل في نكاح طاهر…………….ما ضم مجتمعين فيه حرام

وكما اختار الله له نسبه فقد كرمه الله باختيار اسمه ( محمد ) ليكون محمودا في الأرض وفي السماء؛ وحسبك أن الأسماء في ذلك الوقت كانت: عبد الكعبة؛ وعبد ياغوث؛ وصخر؛ وحرب؛ ومرة ؛ وغير ذلك ؛ وتخيل لو نزلت عليه الرسالة وهو يحمل اسما من تلك الأسماء !!

وتأملوا قول الشاعر الحكيم وهو يتحدث عن نبينا الأمين – صلى الله عليه وسلم – ويبن طهارة نسبه واسمه فيقول:

حفظ الإله كرامة لمحـمد…………..آباءه الأمجاد صوناً لاسمه

تركوا السفاح فلم يصبهم عاره……….من آدم وإلى أبيه وأمه


أحبتي في الله: إن اختيار اسم النبي – صلى الله عليه وسلم- كان عطية ومنحة من الله؛ ” فلما كان اليوم السابع ذبح عنه جده عبد المطلب، ودعا له قريشا ، فلما أكلوا قالوا : يا عبد المطلب ، أرأيت ابنك هذا الذي أكرمتنا على وجهه ، ما سميته ؟ قال : سميته محمدا . قالوا : فلم رغبت به عن أسماء أهل بيته ؟ قال : أردت أن يحمده الله تعالى في السماء ، وخلقه في الأرض”. ( دلائل النبوة للبيهقي)

لذلك حثنا – صلى الله عليه وسلم- على اختيار الاسم الحسن ، وكان إذا رأى اسماً قبيحاً غيره، فقد غير – صلى الله عليه وسلم- اسم عاصية وقال أنت جميلة، وسمى حرباً سلماً وسمى المضطجع المنبعث، وأرضاً يقال لها عفرة خضرة ، وشعب الضلالة سماه شعب الهدى، وبنو الزينة سماهم بني الرشدة، والعاصي سماه رسول الله مطيعاً، ولما رأى سهيل بن عمرو مقبلاً يوم صلح الحديبية قال سهل أمر كم وانتهى في مسيره إلى جبلين فسأل عن اسمهما فقال مخز وفاضح فعدل عنهما ولم يسلك بينهما. وروي أَنَّ عُمَرَ بْنَ الْخَطَّابِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، قَالَ لِرَجُلٍ: «مَا اسْمُكَ» ؟ قَالَ: جَمْرَةُ، قَالَ: «ابْنُ مَنْ؟» قَالَ: ابْنُ شِهَابٍ، قَالَ: «مِمَّنْ؟» قَالَ: مِنَ الْحِرْقَةِ، قَالَ: «أَيْنَ مَسْكَنُكَ؟» ، قَالَ: بحِرَّةِ النَّارِ. قَالَ: «بِأَيِّهَا» ؟ قَالَ: بِذَاتِ لَظًى، قَالَ عُمَرُ: «أَدْرِكْ أَهْلَكَ فَقَدِ احْتَرَقُوا» ، فَرَجَعَ الرَّجُلُ، فَوَجَدَ أَهْلَهُ قَدِ احْتَرَقُوا. (تحفة المودود بأحكام المولود لابن القيم)، وفي البخاري عَنْ ابْنِ الْمُسَيَّبِ عَنْ أَبِيهِ:” أَنَّ أَبَاهُ جَاءَ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ: مَا اسْمُكَ؟ قَالَ: حَزْنٌ قَالَ: أَنْتَ سَهْلٌ ، قَالَ: لَا أُغَيِّرُ اسْمًا سَمَّانِيهِ أَبِي، قَالَ ابْنُ الْمُسَيَّبِ: فَمَا زَالَتْ الْحُزُونَةُ فِينَا بَعْدُ”.

أحبتي في الله: إن البركة قد حلت على كل شبر من الأرض وطأتها قدم المولود الجدد محمد – صلى الله عليه وسلم- تُصور ذلك مرضعته حليمة السعدية في قولها:” لما أخذته رجعت به إلى رحلي ، فلما وضعته في حجري أقبل عليه ثدياي بما شاء من لبن فشرب حتى روي وشرب معه أخوه حتى روي ثم ناما ؛ وما كنا ننام معه قبل ذلك وقام زوجي إلى شارفنا تلك ؛ فإذا إنها لحافل فحلب منها ما شرب وشربت معه حتى انتهينا ريا وشبعا، فبتنا بخير ليلة . قالت يقول صاحبي حين أصبحنا : تعلمي والله يا حليمة لقد أخذت نسمة مباركة.

وما أعلم أرضا من أرض الله أجدب منها ، فكانت غنمي تروح علي حين قدمنا به معنا شباعا لبنا ، فنحلب ونشرب وما يحلب إنسان قطرة لبن ولا يجدها في ضرع حتى كان الحاضرون من قومنا؛ يقولون لرعيانهم: ويلكم اسرحوا حيث يسرح راعي بنت أبي ذؤيب ، فتروح أغنامهم جياعا ما تبض بقطرة لبن وتروح غنمي شباعا لبنا . فلم نزل نتعرف من الله الزيادة والخير حتى مضت سنتاه وفصلته وكان يشب شبابا لا يشبه الغلمان فلم يبلغ سنتيه حتى كان غلاما جفرا “. (سيرة ابن هشام)

وهكذا أيها المسلمون: كان ميلاد الرسول – صلى الله عليه وسلم- ميلاد رحمة وبركة وخير للأمة كلها .



كلمات البحث

iptv، ستلايت، قنوات، ترددات، سيسيكام



ldgh] hgvs,g – wgn hggi ugdi ,sgl k,v ,fv;m k,v ,fv;m ,sgl hggi



التوقيع

--------------------------------

 مشاهدة جميع مواضيع ابو ساره

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
ميلاد, نور, وبركة, وسلم, الله, الرسول, صلى, عليه

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اشتغال الرسول صلى الله عليه وسلم بالتجارة والعبرة من ذلك ابو ساره قسم الموضيع الاسلامية العامة 0 29 - 11 - 2016 2:16 PM
خلق الرفق في حياة الرسول صلى الله عليه وسلم ابو ساره قسم الحديث النبوي الشريف 3 23 - 11 - 2016 9:47 AM
أسس بناء الدولة في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم. ابو ساره قسم الموضيع الاسلامية العامة 0 26 - 10 - 2016 4:57 PM
تواريخ في حياة الرسول صلى الله عليه وسلم والصحابه رضوان الله عليهم ابو ساره قسم الموضيع الاسلامية العامة 0 2 - 10 - 2016 3:36 PM
مختصر سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم - للأطفال ابوعلى قسم الحديث النبوي الشريف 2 22 - 1 - 2014 2:25 PM

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 11:21 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2016, vBulletin Solutions, Inc.
جميع الموضيع والمشاركات محفوظة للموقع
This Forum used Arshfny Mod by islam servant

منتديات ثري جي شيرنج >

!~التبادل النصي مع مواقع صديقة لنا~!

الأقمار الصناعية و القنوات الفضائية

nilesat

قسم سيرفر cccam المجاني

الأنواع المختلفة من أجهزةHD

الرسيفرات الصينية

قسم ملفات وروابط قنوات iptv

قسم بالشفرات والفيدات والسوفت كام

بوابة ثري جي شيرنج

أعلن معنا - اتصل بنا